العدد

(1437 / 2016) - العدد (7) - الاصدار  (1) - (شوال / يوليو)


مقدمة العدد ( باللغة الانجليزية ) مقدمة العدد ( باللغة العربية )


القَوَاعِدُ الشَّرْعِيَّةُ المُنْتَخَبَةُ مِنْ شَرْحِ ابْنِ المُلَقِّنِ عَلَى عُمْدَةِ...


  • الصفحات 10 - 32
  • هاني بن أحمد فقيه

الملخص

فهذه فوائد جمعتها، وقواعد انتخبتها، من كتاب: ((الإِعلام بفوائد عُمدة الأحكام))، للإمام الحافظ الكبير، والمصنِّف الفقيه الجليل، سراج الدين عمر بن علي الأنصاري الشافعي، المعروف بابن الملقِّن رحمـــــــــــــــــه الله تعــــــــــــــــــالى (723-804ه) ، والذي شرح فيه كتاب ((عُمدة الأَحكام فيما اتفق عليه الشيخان))، للحافظ عبد الغني بن عبد الواحد الجمّاعيلي الحنبلي رحمه الله تعالى (541- 600ه)، وكنت أثناء قراءتي للكتاب، كثيراً ما تمرّ بي فوائد شرعيّة أشبه بالقواعد الكليَّة، يذكرها المؤلف بين الحين والآخر، في معْرض مناقشة قول أو بحث مسألة، فكنت أقيّد رؤوس هذه القواعد، على جلد كل مجلد، ضنَّاً بها من الضياع، وسرعة إيجادها عند الحاجة، ولأن كثيراً منها يذكره المؤلف في غير مظنته، حتى اجتمع لدي منها عدد لا بأس به، بعد فراغي من الكتاب، ثم رأيت إفراد هذه القواعد ببحث مستقل، ليعم النفع بها، وفي هذا أيضاً خدمة للكتاب، وردٌّ لبعض جميل مؤلفه رحمه الله، لقاء ما قدمه في خدمة السنة النبوية، ونشرها وإذاعتها بين الناس.


التقية بين المشروع والممنوع (مقارنة ونقد)


  • الصفحات 33 - 63
  • محمد علي سلمان الوصابي

الملخص

تناول الباحث في هذا البحث العناصر الرئيسة للتقية، وذلك على الترتيب أولًا: الدراسات السابقة، وثانيًا : تعريف التقية في اللغة والاصطلاح، وثالثًا: مشروعية التقية عند أهل السنة و الجماعة وأدلتها، وأقوال بعض المفسرين والعلماء في ذلك، ورابعًا: الأحكام اللازمة للتقية الشرعية، وخامسًا: مشروعية التقية عند الشيعة الإثنى عشرية الإمامية وأدلتهم عليها من وجهة نظرهم مع بعض التعليقات على ذلك، وسادسًا: أسباب غلو الشيعة في التقية في حين أنها بمعناها الشيعي وكيفيتها عندهم لا وجود لها عند أئمة أهل البيت الأطهار - رضي الله عنهم وأرضاهم -، وسابعًا: الفرق بين التقية الشرعية والتقية الشيعية مع ذكر أقوال بعض علماء أهل السنة والجماعة على التقية الشيعية بالإضافة إلى بعض التعليقات عليها، وثامنًا: واقع المسلمين في البلاد الإسلامية التي تنتشر فيها الرافضة الصفوية، وهل يجوز لهم استخدام التقية في هذه الحالة، تاسعًا: التقية عند بعض الفرق المنتسبة إلى الإسلام، وفي النهاية خاتمة البحث.


الخَرْجَاتُ العَرَبِيَّةُ فِي المُوَشَّحَاتِ العِبْرِيَّةِ الأَنْدَلُسِيَّةِ بَيْنَ...


  • الصفحات 64 - 112
  • عوض بن عبد الله عبد الله القرني

الملخص

تُعد الخرجات العربية مظهرًا من أبرز مظاهر الحضور العربي في الشعر العبري الأندلسي عامة، وفي الموشحات العبرية الأندلسية خاصة، ويكتسب هذا الحضور أهميته من خلال إثبات مقدرته في التأثير على الموشح العبري، وترسيخ مكانته في بنيته، سواء أكان عن طريق المعجم اللغوي العربي، أم بواسطة الواقع الموسيقيّ الذي فرضه على الموشح العبري؛ لأن الخرجة قفل كسائر أقفاله، يسَعُها جميعًا ما يسع الخرجةَ في عدد أغصانها، وأوزانها، وقوافيها، وبالتالي فإن سائر الأقفال العبرية في الموشح العبري تسير مسارَ الخرجة العربية فيه، والتي فرضت نفسها، ونَفَثَتْ نفَسَها في هيئة الموشح النهائية، حتى وإن كانت محدودة الحجم مقارنة بنظائرها المتمثلة في مجموع الأقفال المكوّنة للموشح ذاته، وجاءت الخرجات العربية في الموشحات العبرية بصور مختلفة، فهي متعددة الأغصان، متنوعة القوافي والأوزان، وكلما ازدادت سماتها وصفاتها وأغصانها زادت تبعًا لذلك في سائر الأقفال، كما أن هذه الخرجات وردت بلغة فصيحة معربة، وبلغة عامية، وبلغة أعجمية أو بلغة مزيج بينها وبين العربية، كما أن لهذه الخرجات العربية معجمَها اللغوي الفريد الذي تتّسم به. ولذلك نشأتْ هذه الدراسة على الرغم من صعوبة البحث في الدراسات العبرية من ناحية، ولندرة المراجع الإسبانية والأجنبية الأخرى التي تركزّ على هذا الموضوع من ناحية ثانية، ومن أهداف الدراسة توضيح الصلة بين الخرجات العربية وبين الموشحات العبرية الواردة فيها، مع توضيح تبعية الموشح العبري للعربي في الأندلس من خلال الخرجات العربية، التي تشير إلى هذه التبعية من ناحية، وبعضها يشير إلى محاولة الاستقلالية من ناحية أخرى كنتائج خلصت إليها الدراسة، وقد تناولت الدراسة هذا الموضوع في ثلاثة مباحث: الأول في خرجة الموشحين العربي والعبري، وأنواعها، وشروطها، والثاني في الحضور العربي من خلال الخرجات العربية في الموشحات العبرية الأندلسية، بينما تناول المبحث الثالث قائمة بعدد كبير من الخرجات العربية التي وردت في موشحات عبرية، قبل أن يُختم البحث بأهم النتائج والتوصيات التي توصل إليها.


المُشْتَرَكُ العَرَبِيُّ العِبْرِيُّ فِي لَهَجَاتِ أَهْلِ السَّرَاةِ


  • الصفحات 113 - 182
  • أحمد سعيد قشاش

الملخص

تناولت هذه الدراسة بالتأصيل والمقارنة عددًا من ألفاظ الزراعة والماشية مما ورد في لهجات أهل السَّراة ولغة التوراة العبرية. وخلصت الدراسة إلى أن تلك اللغة ما هي إلا لهجة عربية قديمة تشترك مع الفصحى في معظم ظواهرها اللغوية. كما ظهر من خلال المقارنة أن لهجات أهل السَّراة احتفظت بعدد من الظواهر اللغوية القديمة التي خلت منها المعاجم العربية، وكان هناك ما يقابلها في لغة التوراة، ولاسيما من ألفاظ الزراعة والماشية. وخلصت، أيضًا، إلى وجود عدد من المعتقدات والأساطير والعادات الاجتماعية والاقتصادية المشتركة والمرتبطة بدلالة تلك الألفاظ ارتباطًا مباشرًا أو غير مباشـر.


تمثيلات الآخر في تجربة القصيبي الشعرية


  • الصفحات 183 - 200
  • حمدان محسن الحارثي

الملخص

يدور هذا البحث حول (تمثيلات الآخر Other) المختلف ثقافيًّا culturally) لدى القصيبي تحديدًا وذلك لخصوبة تجربته الإبداعية وتواصله مع الآخر من خلال تجربته السياسية والعلمية ، ومن خلال استقراء نتاج الشاعر ومعاينته يمكننا تناول صورة الآخر غير منفصلة عن ( الأنا ) الجمعية، وتهتم الورقة بتحرير مصطلح ( الآخر ) الذي يبدو متلبسًا نسبيًّا يؤدي فيه الموقف الثقافي بمفهومه الواسع الذي يتداخل تحته الأيدلوجي والقومي والمختلف، ويسعى البحث هنا إلى النظر في النصوص التي أشار فيه (القصيبي) إلى (الأنا) و (الآخر) أو كليهما معًا، وذلك للنفاذ إلى القضايا التي تناولها الشاعر وآليات معالجته لها على مستوى المحتوى وعلى المستوى الجمالي أيضًا، وخلص البحث إلى أن (الآخر) يبدو عنصرًا رئيسًا في تشكيل الهوية ، وتحقق الذات وتحديد الهويّة، وأن مقاربة تناول الشاعر للآخر لا تتم – (موضوعيًّا) – منفصلة عن نظرته لذاته الجمعيّة، وهو ما يجعل الصورة تتكامل ، مما يعني أن دراسة الآخر تبدأ من الوعي بالذات وطريقة النظر لها ، كما تأتي تمثيلات الآخر وأنماط حضوره واستدعائه بكافة تصوّراته مندغمة عبر المكان الرامز له والأسماء والدوال على تنوّعها واختلافها.


قراءةٌ سيميائيةٌ للمجموعة القصصية"خطواتٌ يبتلعها المغيب" للقاص ظافر الجبيري


  • الصفحات 201 - 223
  • ظافر بن مشبب الكناني

الملخص

كانت القصة باستمرار وسيلةً مفضلةً للتعبير عن تواصل الإنسان مع المكان ومع الزمان من حوله ؛ لذلك تعدَّدت أنواعها ، وأشكال تقديمها ، واتخذت مكانها المستحق بين أنواع الأدب المتميزة، وفي هذا البحث سيكون العمل على المجموعة القصصية "خطواتٌ يبتلعها المغيب" للقاص ظافر الجبيري الذي اتخذ من القصة وسيلةً للتعبير عن مكنونات الذات تجاه زمنٍ عاشته ، وحياةٍ تتذكر تفاصيلها ، وسيكون العمل على هذه المجموعة من خلال (المنهج السيميائي) الذي يرجو الباحث أن يوفق في توظيفه لتحقيق أهداف البحث المرجوة منه.


ادِّعاءات التركيب الإفرادي وأثرها في التوجيه النحوي


  • الصفحات 224 - 260
  • جمال محمد عبد

الملخص

يتناول هذا البحث ادعاءات تركيب الكلمة وأثرها في التوجيه النحوي، إذ إن الادِّعاء في النحو يُعَدُّ من الافتراضات الرئيسة التي اعتمد عليها النحاة في درسهم وانبثقت منه توجيهات وأحكام نحوية، وقد شمل جوانب كثيرة من النحو العربي، فثمة ادِّعاء في العوامل، والمعمولات، والعِلَل ... ومن هذه الادِّعاءات ادِّعاء تركيب الكلمة، اسمًا كانت، أو فعلاً، أو حرفًا، والمقصود بالتركيب هنا ما يختصُّ بتركيب الكلمة المفردة، وهو ما يسمَّى تركيب الإفراد، وهو أن يُؤتَى بكلمتين فتُركَّبان وتُجعَلان كلمة واحدة بإزاء حقيقة واحدة، ويدخل في حدود البحث من هذا المركَّب ما ادَّعى النحويون فيه التركيب، ويخرج منها ما لم يدَّعِ النحويون تركيبه، كالمركَّب التقييدي الذي يندرج تحته كلٌّ من المركَّب الإضافي والمركَّب البياني، وقد اكتفيت بدراسة نماذج من الكلمات التي ادَّعى النحويون تركيبها، تنوعت بين أسماء، وأفعال، وأسماء أفعال، وحروف، وبيَّنت ما كان لهذا الادِّعاء من أثر في التوجيه النحوي والإعرابي، إذ بُنِيَ عليها أحكام نحوية وتوجيهات إعرابية. ولم تكن هذه الادِّعاءات مقصورة على فريق بعينه من النحويين، بل سلك مسلكها المتقدمون منهم والمتأخرون، وختمتُ البحث بخلاصة عرضت فيها أهم النتائج التي توصلت إليها.


جودة الحياة الوظيفية بجامعة الباحة: دراسة حالة على كلية العلوم الإدارية والمالية


  • الصفحات 261 - 285
  • أحمد بن حمد الدليمي

الملخص

تسعى الجامعات سواء محليًّا أو عالميًّا لاستقطاب أعضاء هيئة تدريس متميزين والمحافظة عليهم لأطول مدة وهذا يتطلب العناية بجودة الحياة الوظيفية. لذلك الجامعة التي تكون قادرة على توفير بيئة نابضة بالحياة الفكرية والتحفيز، وقادرة على اجتذاب واستبقاء الموظفين المؤهلين تأهيلًا عاليًا سيكون لها السبق في الحصول على أفضل الكوادر، وتأتي أهمية هذه الدراسة للتعرف على أبعاد جودة الحياة الوظيفية في كلية العلوم المالية والإدارية بجامعة الباحة وتقديم التوصيات اللازمة لتحسين بيئة العمل، واستخدام الباحث استبانة تم تطويرهـــــا مـــــــن قبــــــــــــــــــل ((2012 Easton, et al.)) وتحتــــــــــــــــوي على ستــــــــــــــــــــــــــــــــة أبعاد من جودة الحياة الوظيفية. تم توزيع الاستبانة على مجتمع البحث وحصل الباحث على استجابة جيدة تعادل 71% من مجتمع الدراسة، وتشير النتائج بشكل عام إلى عدم الرضا عن أبعاد الحياة الوظيفية خاصة فيما يتعلق ببعد الرضا عن المسار الوظيفي، ضغوط العمل، ظروف العمل. وهذا يؤكد الحاجة إلى العناية بهذه الأبعاد من قبل الإدارة العليا، حيث خلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات والتي منها إعطاء أهمية كبرى لموضوع جودة الحياة الوظيفية بجامعة الباحة، وضع نظام يحسن من بيئة العمل ويوفر حوافز مناسبة لأعضاء هيئة التدريس، إيجاد نظام واضح يتسم بالمرونة في ساعات العمل وبما يسمح عدم التداخل بين العمل والمنزل. إيجاد السبل الكفيلة بتخفيف الأسباب المؤدية إلى ضغوط العمل، وجعل بيئة وظروف العمل أكثر جاذبية.


قيم العمل والمسئولية الاجتماعية لمعلمي المدينة المنورة


  • الصفحات 286 - 310
  • عبد الحميد عبد العظيم رجيعة , محمود على أحمد السيد

الملخص

هدفت الدراسة إلى التعرف على العلاقة بين قيم العمل والمسئولية الاجتماعية لمعلمي المدينة المنورة، وتكونت عينة الدراسة من(158) معلم من المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية بمراحل التعليم العام (الابتدائي- المتوسط- الثانوي) وفى التخصص العلمي والأدبي،وتراوحت أعمار المعلمين بين (26-31) عام وبلغ متوسط العمر الزمني للعينة الكلية (28.8) وانحراف معياري قدره (1,04) وسيقوم الباحثان باستخدام الأدوات الآتية:مقياس قيم العمل (إعداد: علام، زايد:1992) والذي يقيس ثمانية من قيم العمل هي:الفخر، الاندماجية في العمل، أفضلية العمل،القيم الاقتصادية للعمل، القيمة الاجتماعية للعمل، السعي للترقي، الدافعية للإنجاز، الانتماء للعمل ومقياس المسئولية الاجتماعية (إعداد: الباحثان) ،وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية:وجود علاقة دالة إحصائيا بين قيم العمل والمسئولية الاجتماعية لدى المعلمين بالمدينة المنورة، ولا توجد فروق دالة إحصائيا بين متغيري قيم العمل والمسئولية الاجتماعية لدى المعلمين باختلاف التخصص العلمي والأدبي، ولا توجد فروق دالة إحصائيا بين متغيري قيم العمل والمسئولية الاجتماعية لدى المعلمين باختلاف مراحل التعليم (ابتدائي ومتوسط وثانوي).


أهمية الحوار في الإسلام وأثره في العملية التعليمية


  • الصفحات 311 - 335
  • سعد بن هاشم العلياني

الملخص

هدفت الدراسة إلى التعرف على مفهوم الحوار، وأسسه في الإسلام. ومعرفة أهمية الحوار في العملية التعليمية. والتعرف على أثر الحوار في العملية التعليمية. ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، إضافة إلى المنهج الاستنباطي، وكان من أبرز نتائج هذه الدراسة ما يلي: الحوار منهج إسلامي ومطلب شرعي بنص القرآن والسنة، وهو من أساليب التربية التي استخدامها الإسلام في تربية العواطف والعقل الإنساني، والسلوك البشري السديد المستقيم. وتعتبر الطريقة الحوارية إحدى أهم طرق التدريس التي تعتمد على قيام المعلم بإدارة حوار تفاعلي خلال الموقف التدريسي، بهدف الوصول إلى حقائق ومفاهيم ومعلومات جديدة. والحوار هو الأسلوب الأمثل للتفاهم بين الناس وحل المشكلات والخلافات، وهو الأسلوب الأفضل للوصول إلى القناعات المشتركة، وقد أوصت الدراسة بعدة توصيات منها: الاستفادة من الأنشطة اللامنهجية في تنفيذ حوارات طلابية مخطط لها لتنمية ثقافة الحوار وآدابه. وإبراز حوارات السلف الصالح بدءًا بالرسول صلى الله عليه وسلم ثم الصحابة والتابعين وضرورة الاقتداء بهم. وضرورة تضمين المقررات الدراسية لنماذج من الحوارات الواردة في القرآن والسنة، مع توظيف هذه النماذج تربويًّا لإكساب المتعلمين مقومات الحوار السليم.


مدى ممارسة طلاب جامعة المجمعة للمهارات الدراسية وعلاقته بكل من الجنس والتخصص الدراسي...


  • الصفحات 336 - 380
  • ابراهيم بن عبدالله الحسينان

الملخص

هدفت الدراسة الكشف عن مدى ممارسة طلاب جامعة المجمعة للمهارات الدراسية، وعلاقة ذلك بالجنس والتخصص ومستويات جودة الحياة الجامعية لديهم، ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحث مقياس المهارات الدراسية، ومقياس جودة حياة الطالب الجامعية، من إعداده، وبلغت عينة الدراسة 246 طالباً وطالبة من الطلاب المتوقع تخرجهم من جامعة المجمعة تراوحت أعمارهم بين (21-25) وبمتوسط عمري بلغ 23.18، واستخدم الباحث عدداً من الأساليب الإحصائية، ووجدت الدراسة أن درجة ممارسة طلاب جامعة المجمعة للمهارات الدراسية يتفاوت من مهارة لأخرى، كما كشفت النتائج عن وجود علاقة ارتباطية بين ممارسة المهارات الدراسية وجودة الحياة الجامعية لدى طلاب جامعة المجمعة، بينما لا توجد فروق دالة إحصائياً في ممارسة المهارات الدراسية تعود لاختلاف الجنس أو التخصص، بينما توجد فروق دالة إحصائياً في ممارسة المهارات الدراسية باختلاف مستويات جودة الحياة الجامعية لدى طلاب جامعة المجمعة لصالح المستويات العليا، وقد ناقش الباحث هذه النتائج في ضوء الإطار النظري والدراسات السابقة، وخرج بعدد من التوصيات والمقترحات.


Effects of Computer Mediated Communication on Collaborative e-Learning and attitudes...


  • الصفحات 381 - 406
  • Majed A. Alharbi

الملخص

The objective of this study was to examine the impact of Computer Mediated Communication (CMC) technology on EFL students' writing processes and performance and their attitudes toward CMC in collaborative e-learning of writing. The technology used involved interacting, communicating, constructing knowledge, and collaborating with peers and its effects on the students’ attitudes toward academic writing in the e-learning environment of Blackboard. Quantitative and qualitative research methodologies, descriptive and interpretive in nature, were used to assess the results from the investigation. Results of the study indicated that CMC played an important role in facilitating students’ understand their writing tasks. It provided extended opportunities for collaboration with students and instructors and was seen to be beneficial on three grounds. First, CMC assisted EFL learners successfully revise their essays in a relaxed way. Second, it helped learners generate ideas for their own essays after they read their peers’ essays and comments provided. Third, it was perceived by learners as significantly helpful in improving their literacy through written online feedback. Participants’ perceptions indicated through their responses to the attitudes scale about CMC regarding its convenience, effectiveness, usefulness, and improved communication are mostly positive. Conclusions and general recommendations based on the study are summarized at the end of this report.